الأحد، 10 سبتمبر، 2017

.............

أبى .............. كنت لى كل الحياة 

الأحد، 22 يوليو، 2012

من وراء النافذة




يتفقدها كل ليلة فى المساء جالسة على تلك الأريكة البنية اللون وشعرها الأسود الطويل ينسدل على ظهرها كشلال ماء منهمر ....... دائما ما يراها باكية تخفى وجهها بكفيها الاثنين حتى لا يراها أحد وهى تبكى رغم أنه لم ير أحدا يقطع عليها خلوتها قبل ذاك ....... حزنها يثيره يتمنى لو يذهب اليها ليعرف سببا لهذا الحزن ....... ربما تركها حبيبها بعد قصة حب عميقة خلفت وراءها كل هذا الحزن ....... وربما حزنها لفقد عزيز عليها ....... وربما حزنها على شئ فقدته كان غاليا عندها ....... هكذا حدثه عقله عن أسباب حزنها........
دائما ما يتطلع اليها ويتمنى أن يزيح كل هذا الحزن من عليها ويكون سببا فى رجوع البسمة اليها ....... أصبحت تمثل له سرا من أسرار الطبيعة التى يصعب اكتشافها ....... أصبحت هى كل همه وأصبح حزنها مبعث تفكيره........ لم يعد يحتمل أن يرى دموعها كثيرا ........ أصبحت تبعث فى داخله الكثير من الألم ........ قرر أن يرسل اليها رسالة صغيرة قال فيها " دعينى أشاركك بعضا من احزانك " . تلقت رسالته وأصابها بعضا من الامل .... شعرت وكأن أحدهم يشاركها أحزانها ومهتم لامرها .... لم تكن تعلم من هو ولكنها لم تأبه بذلك أخذت الورقة وذهبت بها الى زاويتها المحببة من تلك الشرفة ....... رأها وهى تتطلع الى ورقته وتبتسم ضاحكة . لأول مرة يراها تبتسم ...... ما أجملها ابتسامة......... ابتسم هو أيضا فقد انتصر على حزنها حتى ولو كان لوقت مؤقت. فى اليوم التالى بعث اليها برسالة أخرى قال فيها " ما أجمل ابتسامتك " . تلقت رسالته وتعجبت كيف رأها وكيف رأى ابتسامتها .. تمنت الأن أن تعرف من هو ذاك الشخص المهتم بها . كانت تبحث كثيرا عمن يهتم بها يشاطرها أحزانها من قبل أفراحها كان والدها هو من يشاطرها كل ذلك وعندما رحل لم تعد تجد من يشاطرها بعض الاهتمام . تذكرت والدها وكيف كان خوفه عليها وارتباطه بها كان لا يحتمل عليها أى شئ...... دموعها كانت ترهقه لذا لم تكن تنزل منها دمعة أمامه وعندما تبكى كان هو دائما أول من يمسح دموعها .. رحل عنها وتركها وحيدة تصارع فى هذه الدنيا بمفردها ... كثيرا ما كانت تناجيه وتطلب من السماء أن تعيده اليها ولكنها سرعان ما تتذكر أن من يذهب لا يعود . حزنها على والدها افقدها شهيتها لكل شئ وأى شئ. أصبحت الحياة لا تمثل لها شيئا فهى لن تجد مثيلا لأبيها .... ظل يتطلع اليها كل ليلة لقد عاد الحزن اليها مرة اخرى.. ادرك ان رسائله تمنحها بعضا من الفرحة .. بعث اليها برسالة كتب فيها " اود ان تشاركينى عالمى الصغير كى امنحك بهجة بلا حدود وكى امحو عنك كل هذا الحزن .. انظرى من شرفتك المحببة وستجديننى امامك محبا لكى" قرأت رسالته وذهبت لتراه ابتسم لها وابتسمت له وادرك كلاهما انه مبعث سعادة الاخر ... هذا هو الحب ان تشاطر من تحب حزنه قبل فرحه ... ان تمسح عنه  دموعه .. ان تحتمله بكل عيوبه فقط لانك تحبه ... ان تكون مصدر سعادته وامانه .. وان تكون عالمه الخاص الذى يتنازل به عن اى عالم اخر .....

الأربعاء، 13 يونيو، 2012

خواطر 1



خلف كل تلك النوافذ قصصا متعددة ..... بعضها سعيد والعديد منها مؤلم ....... أتأمل أحدهم وأتوقع ما يخفيه خلفه....... ربما هناك فتاة بائسة ضاقت ذرعا بحياتها وتنتابها لحظات تود فيها الانتحار والخروج من هذه الحياة توسمت ذلك من الاضاءة الخافتة التى تطل من وراء النافذة ........... على الجانب الاخر أشعر ببهجة الضوء من وراء نافذة أخرى ربما تخفى وراءها حياة سعيدة وأطفال صغار يلهون ويمنحون للحياة بريقها وزوجين متحابين لا يفترقان عن بعضهم وقد منحتهم الحياة أجمل نعمة ليتوجا قصة عشقهما بأطفال صغار يعطوا لحياتهم بريقها..... نافذة أخرى مفتوحة على مصراعيها لا تمنحك متعة التخمين لان كل شئ خلفها واضح ومعلن للجميع فتاة صغيرة تلهو بألعابها فى براءة وعفوية تحدث قطتها  وتنتظر منها أن ترد عليها تضحك ضحكة عالية تجلجل فى أنحاء الغرفة فتضحك معها أشيائها لم تقسو عليها الحياة بعد ولم تأخذ شيئا من براءتها لذا فنوافذها على مصراعيها لم تغلقها بعد ....... نافذة أخرى مظلمة ظلاما دامسا ربما أحدهم نائما يلتمس الراحة بعد عناء اليوم وربما امراءة تبكى شاكية للايام قسوة زوجها عليها وعدم اهتمامه بها وبمشاعرها وربما رجلا عجوزا على فراش الموت وربما شابا ضاق ذرعا بحياته بعدما أعياه البحث عن عمل يعينه على مصاعب الحياة ...... اختلطت برأسى العديد من الأفكار وتمنيت لو ذهبت الى كل تلك النوافذ وفتحتها علنى ارتاح من عناء التفكير ....... هكذا عقولنا مثل تلك النوافذ المغلقة تحوى بداخلها أسبابا عديدة للراحة والشقاء ..... للفرحة والحزن .... وهكذا نحن نظل تائهين فى أعين من نقابل نلتمس منه الأمان والراحة.

الاثنين، 14 مايو، 2012

معك ......



لاننى معك أصبح طفلتك المدللة ابقى الى جوارى وكن دائما معى  ..... امنحنى ذلك الحنان الذى لا أشعر به الا معك ...... امنحنى تلك الطاقة الروحانية التى اكتسبها منك ...... امنحنى ذلك الامان الذى لا اراه سوى فى وجودك بجوارى ...... امنحنى ذلك الدفء الذى لا أشعر به سوى فى عينيك ........ فقط ابقى معى دائما فلا معنى لحياتى بدونك 

الأحد، 25 مارس، 2012

اليهم ........


عجبتنى قوى الجملة اللى على الصورة دى" هناك قلوب لا تعرف أن تكره مهما ظلمتها وقلوب لا تعرف أن تحب مهما أكرمتها " . كنت زمان مش ممكن اصدق انك ممكن تعمل حاجة كويسة لانسان وتلاقى منه رد فعل عكسى..... يعنى تعمل الخير وتلاقى الشر .... تقول الصدق وتلاقى الكذب .... تدى الامان وتلاقى الغدر ........ كنت شايفة ان دى حاجة مستحيلة ..... بس للاسف شفت ده بنفسى واتعاملت معاه.... بس مغيرش حاجة جوايا فضلت زى ما انا ... سامحت كتير بس للاسف فى ناس مش قادرة اسامحهم ...مش عارفة الاقى لهم اعذار جوايا..... سامحونى بس كلمة مسامحاكم كبيرة قوى على انى اقولها لانكم ببساطة مش عملتم لى حاجة تخلينى اقدر اسامحكم .....حاولت كتييييييييييييييييييير بس للاسف كل حاجة جوايا رافضة تسامحكم ...................................

الخميس، 19 يناير، 2012

عرفت يعنى ايه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


عارف يعنى ايه بحبك؟ يعنى تبقى كل حاجة فى دنيتى .......... يعنى تبقى أمانى وسكنى ..........يعنى ابقى شايفة كل الدنيا فى عينيك ......... يعنى أبقى طفلتك اللى لما تغضب منها تاخدها فى حضنك وما تقساش عليها مهما عملت فيك ........... يعنى تبقى النور جوايا لو فى يوم حسيت أن كل حاجة ظلام ......... يعنى تبقى أبويا وأخويا ونفسى .......... يعنى تبقى أنا وأبقى أنا أنت بنفكر بنفس الفكر وبنحس بنفس الاحساس وبنفهم بعض من غير ما نتكلم ونداوى جروح بعض بقلوبنا ....... يعنى أول ما أحس أن الدنيا ضاقت على أجرى عليك علشان أتنفس هوا روحك وأخد طاقتى منك ....... يعنى أبقى أنا أمك وأختك وحبيبتك وكل حاجة فى حياتك .......... يعنى اشوف الحب معاك بشكل جديد ....... يعنى نعمله سوا ونكبره جوانا ...... يعنى أشوف جواك خوف على ......... يعنى الاقيك دايما مختلف عنهم كلهم ...ايوه اصلك انت عندى حاجة منفردة ما ينفعش يكون فيه زيها اتنين ......... يعنى افرح قوووووووووووى لما احس انك بتخاف على وبتتقى ربنا فى ......... معاك بقيت باشوف كل حاجة حلوة حتى لو كانت وحشة باجملها وباشوفها حلوة اصل معاك ما ينفعش يكون فيه حاجة وحشة اصلا. ......... عايزة اعمل معاك العالم اللى كنت بارسمه من وانا صغيرة كنت باعمله علشان اعيش فيه لوحدى لانى مش كنت شايفة حد يستحق انه يعيش فيه معايا لكن طالما انت معايا هادخلك فيه وهنكون سوا .عاوزاه يكون اجمل من اللى رسمته علشان يليق بيك. ايوه اصل انت تستحق احلى حاجة فى الدنيا اصلك جميل قوى وقلبك ده اغلى حاجة عندى ونفسى احافظ عليه قوى ومش اجرحه ابداااااااااااااا مش تخاف طول ما انت معايا هافضل فى احسن حالاتى ومش هاحاول اجرحك ابدا ربنا يخليك لى وتفضل دايما طاقة النور فى حياتى واكمل معاك حياتى وتبقى حياة جديدة كلها خير وحب وسعادة ان شاء الله.......عرفت بقى يعنى ايه"ب....ح....ب....ك"

السبت، 31 ديسمبر، 2011

عشقته لأجلك أنت ........


عام جديد يطل على ..... يختلف كثيرا عن باقى أعوامى السابقة ....أتلهف شوقا اليه ....... افتح اليه ذراعى لاحتضنه كالطفل الصغير ......مشتاقة أنا لقدومه وأنت معى متشبثة بيديك ومتلهفة لحنانك على . أصبحت أعشق أيامى فقط لأنك بجوارى .. أصبحت تعطى لكل يوم من أيامى نكهة ومذاق خاص .أتطلع لذلك العام الجديد وكلى أمل ولهفة لحياة جديدة نبنيها سويا . اشتاق لذلك اليوم الذى سأصبح فيه نجمة متوجة على عرشك أنت فقط . أرسم لذلك اليوم فى مخيلتى صورا كثيرا ولكنى فشلت فى رسم صورة حقيقية تعبر عما بداخلى فهو أجمل وأبعد مما أتخيله . سأكتفى فقط بالدعاء الى أن يحين وقت تتويجى على عرش قلبك . أمنيتى لهذا العام الجديد أن تظل دائما بجوارى تغدق على بحنانك وعطفك وتجعلنى دائما طفلتك التى تحتويها بحنانك وبحبك دائما .....أحبك لأنك منحتنى أقصى ما كنت أتمناه ولن أجد عنك بديلا أبداااااااااااا.